Nationality Campaign statement on the government’s recent decision regarding the Nationality decree / حول مرسوم سحب الجنسية: حقوق الناس ليست سلعة للمقايضة السياسية

حول مرسوم سحب الجنسية: حقوق الناس ليست سلعة للمقايضة السياسية

 

في20/6/1994، تمّ منحهم الجنسية لأغراض سياسية-إنتخابية، وفي 28/10/2011 سحبت منهم لان الدولة اللبنانية منحتهم إياها عن طريق الخطأ!!!…هكذا أصبح عدد من المواطنين/ات اللبنانيون/ات عرضّة للمراسيم والقرارات الإعتباطية التي تصدر عن الدولة اللبنانية بين نيف وآخر، في غياب إطار قانوني واضح وشفاف، قرارات تخلف اثار سليبة عميقة في حياتهم/ن الإجتماعية والإقتصادية وحتى السياسية، وتعرض آلاف الأسر المعنية لقلق مستمر، وهي لا حيلة لها ولا قوة.

لطالما سعت حملة “جنسيتي حق لي ولأسرتي” بقوة واصرارٍ للمطالبةً بحقوق كافة المواطنين/ات بالجنسية من خلال تعديل قانون الجنسية اللبناني الحالي بما يتلاءم مع الإتفاقيات الدولية وحقوق الإنسان والمواطنة والمساواة بين كافة افراده. وهي إزاء مرسوم سحب الجنسية من 180 شخصاً “كمرحلة أولى” تبدي قلقها الشديد وإستغرابها لسهولة توقيع المسؤولين للمرسوم، بدون أن يرف  لهم جفناً أو أن يتكبدوا عناء تقديم تفسيرات شفافة ومقنعة للرأي العام عن ظروف وخلفية مثل هكذا قرار، أو تبيان مآل الأسر التي ستتضرر من القرار، وكذلك مصير آلاف الأسر الأخرى المعرضة لمثل هذا القرار، واخيرا وليس اخرا محاسبة المسؤولين الذين تسببوا في المازق الحالي.

من هنا، ترى الحملة أن المعضلة الحالية التي تعيشها الأسر التي طالها قرار سحب الجنسية وآلاف الأسر التي باتت معرضة لذلك، تكمن في خفة اتخاذ القرارات حيث يقال، في غياب أي تحقيق رسمي شفاف، إن قرار منح عشرات الالاف من الاسر الجنسية اللبنانية في 1994، اصلا لم يكن مبنياً على أي مسوغ قانوني سليم يكفل حقوق المواطنة. والمساواة بين جميع المواطنين والمواطنات.

تستغرب “حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي” إصرار الحكومة على سحب الجنسية من غير مستحقيها وهو أمر مطلوب، فيما تنكر أصلاً هذا الحق للنساء اللبنانيات المتزوجات من أجانب. وهي تطالب المسؤولين التوضيح سريعا عن سبل امكانية مراجعة هذا القرار في حال احساس الاسر المتضررة بالمظلومية، وكذلك مصيرها القانوني، خصوصاً أن هناك دفعات أخرى ستسحب منها الجنسية بعد دراسة ملفاتهم وفقاً للمرسوم المذكور.

إن الحملة تعتبر أن المرسوم الجديد هو إستمرار للكباش السياسي الذي بدأ باقرار مرسوم 1994 مرورا بطعن النائب الحالي نعمة الله أبي نصر بالمرسوم عام 2003. وبالمناسبة لا بد هنا من استغراب حرص النائب أبي نصر على إحقاق العدل في هذه القضية ورفض إحقاقه بالنسبة للنساء اللبنانيات المتزوجات من أجانب.

إن “حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي” تعتبر أن حقوق الناس ليست سلعة عرضةً لأهواء السياسيين الذين يمنحوها تارةً ويسحبوها تارةً أخرى متعللين بأسباب مختلفة وغير مقنعة، مؤكدة إن حقوق المواطن/ة اللبناني/ة لن تصل إليه/ها عبر قرارات سياسية عشوائية، بل باعطاء كل ذي حق حقه/ها، وتعديل القانون الحالي المجحف تجاء النساء، وإستبداله بقانون جنسية متطور وعادل يكفل المساواة للجميع.

حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي

  الجمعة 4 تشرين الثاني2011  

One thought on “Nationality Campaign statement on the government’s recent decision regarding the Nationality decree / حول مرسوم سحب الجنسية: حقوق الناس ليست سلعة للمقايضة السياسية

  1. lebanese women cannot stand in silence any longer with the denial of their basic human rights, we are lebanese citizens, we are working women, we are part of this society, to whom we contribute with our work, our taxes, our time, and in return we get disrespect, a government that is ok with taking and taking from us,. but never giving back, even in the slightest and most basic way possible… our right to nationality and those of our families are not a work of charity, or a hand out from anyone, it is OUR RIGHT, our birthright, given to us by our fathers, our grandfathers, in a land where we were born raised and living in, how could we accept living in a country that considers our children outsiders, it is an ongoing insult to us, a double standard, by a system that takes the best of us and rejects us… we help build this country, we are the women of this country, please stop the abuse…

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s